التغذية الصحية للأطفال

البداية الصحيحة للرضاعة الطبيعية

البداية الصحيحة للرضاعة الطبيعية :

إذا تركت الأم الطفل بعد الولادة على بطنها، سيبقى قليلا ً ثم سيزحف إلى ثديها، وبعد مرور ساعة على مولدة سيبدأ في الرضاعة، ومن ثم فإن أخذ الطفل في هذه الفترة للاستحمام أو لوزنة قد يضر بهذه العملية ؛ فالطفل الذي يسمح له بأن يقوم بهذه العملية على ما يبدو يكون مقبلاً على الرضاعة الطبيعية أفضل من الأطفال الرضع الآخرين الذين لا يسمح لهم بذلك، كما أن الرائحة تلعب دورا ً مهما ً في هذه العملية فإذا غسلت الأم أحد الثديين قبل الرضاعة سيذهب الطفل للثدي الآخر، لذا، يجب على الأم ألا بغسل ثديها بعد الولادة مباشرة ً، يسمى اللبن الذي يرضعه الطفل بعد الولادة مباشرة ً " لبن السرسوب " ويعود لونة الأصفر إلى احتوائه على نسبة عالية من الكاروتين (Carotene )،

 

وهي صبغة لونها برتقالي يميل إلى الاصفرار وفي بعض الثقافات، يمنع الطفل من شرب هذا اللبن الأصفر لينتظر حتى نزول اللبن الأبيض، على الرغم من أن السرسوب عبارة عن لبن مركز يحتوي على أجسام مضادة تعمل على حماية الطفل من العدوى، كما أنه يحتوي على نسبة من البروتين والمعادن أعلى من تلك الموجودة في اللبن الذي يليه، وبعد عده أيام، يستبدل لبن السرسوب بسائل آخر أقل تركيزا ً يحتوي على نسبة أعلى من الكربوهيدات والدهون، ويبدو لبن الأم وكأنه لبن خفيف ولكن ذو شكل جذاب، فنسبة الدهون في اللبن تكون قليلة عند بدء الرضاعة حيث يكون لون اللبن مائلاً للزرقة، ولا عجب من أن تقلق بعض الأمهات بشأن كمية اللبن كانت كافية أم لا، ولكن على الرغم من كل هذا، فإنه من النادر أن يكون هناك أي عيب أو نقص في لبن الأم لرعاية الطفل.

 

يعد نقص فيتامين k من لبن الأم أمرا ً خطيرا ً ؛ حيث إن بعض الأطفال الرضع قد يعانون من النزيف في الفترة التي تلي الولادة مباشرة ً إذا لم يأخذوا فيتامين k، وعادة ً ما يأخذه الأطفال الرضع عن طريق الحقن، كما يمكن إعطاؤه للطفل عن طريق الفم ولكن هذا يتطلب أن يأخذه الطفل على ثلاث جرعات تعطى له عند الولادة، وعند عمل اختبار أخذ عينة من الكعب للطفل حديث الولادة، وكذلك، في الأسبوع الرابع من عمر الطفل الوليد .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على Google Plus