التغذية الصحية للأطفال

الرضاعة الطبيعية الناجحة

الرضاعة الطبيعية الناجحة :

هناك حكم افتراضية يتم توجيهها دائما ً إلى طلبة الطب الذين يتعلمون تقنيات جديدة تقضي بضرورة مشاهد الشيء وملاحظة ثم دراسته، ولحسن الحظ أن هذه المقولة لا تطبق عادة ً كما يتعلمونها، ولكنها توضح أنه من الأسهل أن يتعلم الشخص أية تقنية جديدة من خلال المشاهدة العلمية لها بدلا ً من القراءة عنها، وبعد أن يشاهد الشخص التجربة عمليا ً، عليه أن يحاول أداءها بنفسه بدلا ًمن مشاهدتها مرات عديدة، وتعد الطريقة المثلى لتعلم الرضاعة الطبيعية هي أن تشاهد الأم سيدة أخرى تقوم بها ببساطة وسلاسة، ثم تقوم بالمحاولة بنفسها، كما أن المساعدة الجيدة التي تحتاجها الأم غالبا ً ما تكون داخل أحد مراكز رعاية الأمومة والطفولة أو أحدى الجهات المتشابهة، وعادة ً ما تحضر السيدات فصول رعاية الأم قبل الولادة، وعندما يقدم للأم الدعم المناسب، تتمكن معظم الأمهات اللاتي يردن أن يرضعن أبناءهن رضاعة طبيعية من النجاح في عملية الرضاعة الطبيعية، وعندما لا توجد أي اختيارات أمام الأم، ينجح 95 في المائة من الأمهات في الرضاعة الطبيعية .

 

احتياجات الطفل اثناء الرضاعة الطبيعية :

ينصح معظم الخبراء الأم بإرضاع  طفلها عندما يحتاج أو عند طلبه، ولكن تكمن المشكلة في أنه من الصعب أن تعرف الأم ماذا يحتاج طفلها أو ما يطلبه، هل يحتاج الطفل لرضعة ؟ أم أنه مجهد وفي حاجة شديدة  للنوم ؟، أم أن نشاطه كان زائدا ًلفترة ويحتاج الآن إلى وقت يتسم بالهدوء ؟ أم انه قد ملّ ويريد صحبة أمة ؟، أم أنه يشعر بالحر الشديد أو بالبرد الشديد ؟، ونتيجة لأن الطفل الرضيع لا يعرف سوى  حصيلة محدودة من التعبيرات، فإن تفسير مثل هذه التعبيرات قد يكون من أصعب الأدوار التي يجب على الأم أن تقوم بها، ولأن معظم هذه التعبيرات يتخللها الألم والبكاء، فالأم غالبا ً ما تعتقد أن السبب وارء مثل هذه الصيحات إما الجوع أو الألم، وبمرور الوقت ستكون الأم الخبيرة الأولى في فهم إشارات طفلها والتعرف على احتياجاته .

 

تحتاج هذه الخبرة لوقت كافٍ، وعادة ًما يكون الطفل الثاني مختلفا ً عن الأول، لذا، على الأم أن تأخذ وقتا ً كافيا ً لتتعرف على طفلها الجديد وطريقته في التعبير عن احتياجاته، وعلى الأم أيضا ً ألا تقرر أن تنتقل إلى منزل جديد لأنها قد توقفت عن العمل ولا تقوم بعمل أي شيء في الوقت الحالي، فقد يظهر هذا على أنه مثال مضحك، ولكن الأبحاث تؤكد أن هناك علاقة وثيقة ما بين الأمهات اللاتي قد فشلن في التعرف على احتياجات أطفالهن والانتقال إلى منزل جديد بالقرب من ميعاد ولاده الطفل .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على Google Plus