التغذية الصحية للأطفال

الفطام عند الأطفال

تختار بعض الأمهات فطام أطفالهن بمجرد رجوعهن إلى العمل، وعادة ً ما يكون من الممكن أن تستمر الأم في الرضاعة الطبيعية جزئيا ً في هذه المرحلة، وبما ان معظم الاطفال سوف يذهبون إلى دور الحضانة في هذه الفترة وسيختلطون بالأطفال الآخرين وربما الأطفال الأكبر سنا ًلرعاية الطفل، فإن الرضاعة الطبيعية الجزئية ستساهم في جعل الأطفال يتعاملون مع أنواع البكتريا التي قد يتعرضون لها .
إن الاستمرار في الرضاعة الطبيعية قدر الإمكان قبل العودة للعمل يعد أمرا ً غاية في الأهمية ؛ حيث أنه كلما زادت الفترة التي يحصل فيها الطفل على لبن الأم، زاد معدل الحماية من الأمراض التي قد يتعرض لها، ومن الممكن أن تقوم الأم بشفط ثديها ليتناول طفلها اللبن أثناء وجودها في العمل . وإذا كان من الصعب على الأم أن تقوم بذلك، يمكنها أن ترضع طفلها أحد أنواع الألبان الصناعية أثناء وجودها بالعمل وأن ترضعه رضاعة طبيعية عندما يكونان معا ً، ويمكن للأم أيضا ً أن تقوم بإرضاع طفلها قبل أن تغادر المنزل وبعد أن تعود من العمل .

 

وعند فطام الطفل، وإذا كان بإمكان الطفل أن يشرب من الكوب، على الأم أن تتخطى مرحلة الرضاعة من الزجاجة، حيث سيقدم هذا العديد من المزايا الصحية للطفل، مثل : نقص معدل الإصابة بأمراض الأذن، هذا بالإضافة إلى احتمالية انخفاض معدل تسوس الأسنان، مع انخفاض مستوى الرصاص، فعندما يرضع الطفل من الزجاجة، غالبا ً ما تقع منه أو يضعها في الأرض بين الرضاعات، وإذا كان الغبار يحتوي على الرصاص فقد يجمع على الحلمة ليتناوله الطفل فيما بعد عندما يضع الزجاجة في فمه مرة أخرى .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على Google Plus