التغذية الصحية للأطفال

المظهر الجيد للأم

المظهر الجيد للأم :

هناك العديد من الفوائد التي تجنيها الأم نتيجة للرضاعة الطبيعية ؛ حيث إن استمرارها في إرضاع طفلها رضاعة طبيعية يساعدها بصورة كبيرة على فقدان الوزن الذي زادته بعد الولادة، ويكون هذا بشكل كبير في الثلاثة إلى الستة  شهور التالية  للولادة، وبما يعُجب عدد كبير من الأمهات بالنتائج التي قدمتها إحدى الدراسات حيث أظهرت أن الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية يرتفع معدل نقص محيط الأرداف عندهن عن تلك الأمهات اللاتي لا يرضعن أطفالهن رضاعة ً طبيعية .
 استمتاع الأم بالرضاعة الطبيعية :
يساهم الأوكسيتوسين (Oxytocin )، وهو هرمون نخامي يفُرز عند رضاعة الطفل من ثدي الأم، في جعل الأم تشعر بمشاعر طيبة عند الرضاعة، كذلك، يقل ضغط الدم وهرمون الكروتيزول (Cortisol  )، وهو أحد هرمونات الضغط، عند الرضاعة الطبيعية، وبينما يرتفع مستوى الأوكسيتوسين، يقل مستوى الشعور بالتوتر والقلق .

 

غالبا ً ما ينخفض معدل القلق عند الأم التي تعتمد على الرضاعة الطبيعية وتكون حالتها المزاجية جيدة مع طفلها، ولكن هذا لا يعني أن الرضاعة الطبيعية الأم عن القيام ببعض المهام الأخرى، وعلى الرغم من ذلك، فربما تكون حقيقة أنه لا يوجد أحد غير الأم نفسها يستطيع أن يقوم بإرضاع الطفل وأنه يجب عليها أن تجلس بطريقة معينة وبانتظام لإرضاع طفلها شيئا ً جيدا ً، نعن، لقد رأى معظم الناس الأم العصرية تمشي في المنزل لترتبه وتجيب على الهاتف وتطعم الطفل الأكبر بينما ترضع طفلها الأصغر .

 

غير أن هذه ليست بالمهارات التي ترغب الأم في التفوق فيها، وتعتبر بعض الأمهات أن القيام بإرضاع الطفل أثناء إعداد أطفالها الآخرين كي يذهبوا إلى المدرسة الطريقة الوحيدة للتغلب على تعدد المهام التي تقوم بها، بيد أنه إذا استطاعت الأم أن تجد م يساعدها في هذه الأمور عليها أن تطلب منه المساعدة .

 

الرضاعة الطبيعية وسيلة لمنع الحمل :

يمكن أن يكون للرضاعة الطبيعية تأثير مانع الحمل فقد تتساوى الرضاعة الطبيعية مع أقراص منع الحمل إذا وصلت لأفضل مستوياتها، ولكن بدون الأعراض الجانبية للأقراص، وهناك ثلاثة شروط ضرورية حتى تقوم الرضاعة الطبيعية بمنع الحمل وهي :

أن يكون عمر الطفل الرضيع أقل من ستة شهور .

 

أن يكون الطفل يعتمد اعتمادا ً كليا ً على الرضاعة الطبيعية .

 

ألا تكون الدورة الشهرية للأم قد عادت .

 

ولهذا السبب، تعرف هذه الوسيلة باسم استخدام الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل (Locational Amenorrhea Method  )، وتعرف اختصارا ً بـ ( LAM) وإذا لم يتوافر أحد هذه الشروط، يجب على الأم أن تستخدم أية وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل، هذا إن كانت بالطبع لا تريد أن يحدث حمل، ويمكن للأم أن تحصل على المزيد من المعلومات بشأن هذه الوسيلة من طبيبها الخاص أو من إحدى عيادات تنظيم الأسرة .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على Google Plus