التغذية الصحية للأطفال

امتلاء الثدي أثناء فترة الرضاعة

عندما تبدأ الأم في الرضاعة الطبيعية، قد يقول إن طفلها قد حصل على كمية كافية من اللبن أثناء الرضاعة لأن ثديها كان ممتلئا ً عند بداية الرضعة ثم أصبح طريا ً عند نهايتها، ويعد هذا الأمر طبيعيا ً، ويختفي هذا الشعور مع استمرار الأم في الرضاعة حيث تختفي أطفالهن بصورة جيدة هذا الشعور بعد مرور أسبوعين أو ثلاثة أسابيع فقط  من بدء الرضاعة .
من المعتقد أن الثدي يكون مصابا ً بالاحتقان إذا كان ممتلئا ً عن آخره، ويحدث الاحتقان في الغالب في بداية الرضاعة عندما تبدأ الأم وطفلها في التأقلم على نمط الرضاعة عند الطفل، ولكن بمجرد أن تدرك الأم أهمية السماح للطفل بالرضاعة بصورة متكررة ومستمرة تقل مشكلة الاحتقان تماما ً، كما يحدث الاحتقان أيضا ً إذا لم يكن الطفل قادرا ً على الرضاعة الطبيعية  - مثل أن يعاني الطفل من مرض خطير أو أن تعود الأم بفطام طفلها أن تتم هذه العملية بالتدريج إلى حد ما لرعاية الطفل .

 

إذا حدث وعانت الأم من الاحتقان، فعليها أن تقوم بشفط بعض من اللبن لتساعد طفلها، أن يرضع بصورة صحيحة، كذلك، يجب أن تجعل الأم الطفل يرضع تبعا ً لشهيته، هذا بالإضافة إلي جعل إرضاع الطفل من الثدي الأكثر امتلاء ً، وإذا كانت الأم تعاني من الاحتقان الشديد، فهي تحتاج إلي لاستشارة أحد المتخصصين في الرضاعة .

 

انسداد قنوات اللبن  :

إن وجود أية كتلة داخل الثدي يشير إلي انسداد إحدى قنوات اللبن عند الأم، و قد تكون هذه الكتلة حمراء اللون أو قد تكون مؤلمة، وعلي الأم أن تتأكد من أنه لا يوجد أي ضغط علي هذه المنطقة من الثدي – بسبب ارتدائها حمالة صدر علي سبيل المثال أو بسبب ضغط الطفل علي الثدي بأحد أصابعه أثناء الرضاعة أو بسبب نوم الأم علي بطنها، وعادة ما يقوم الطفل بإعادة فتح قنوات اللبن المسدودة أثناء الرضاعة، ومن الممكن أن تقوم الأم بالمساعدة في فتح هذه القناة أثناء الرضاعة يساعد علي إعادة فتحها .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على Google Plus