التغذية الصحية للأطفال

متلازمة الموت الفجائي

متلازمة الموت الفجائي للأطفال :

هناك اختلاف حول ما إذا كانت الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من الموت بمتلازمة الموت الفجائي أم لا، ويوافق كل المتخصصين على أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أقل عرضة للموت الفجائي، ولكن يمكن الخلاف حول ما إذا كان هذا نتيجة للرضاعة الطبيعية نفسها أم لا، وهناك احتمال بعيد أن الأمهات اللاتي يرضعن أباءهم رضاعة طبيعية يكن من المدخنات كما أنهن لا ينتمين لعائلات مدخنة، أما الاحتمال الأقرب إلى الحقيقة أنهن يلتزمن بمواعيد معينة في نوم الأطفال مما يقلل من  فرص تعرض أبنائهن للموت بمتلازمة الموت الفجائي لرعاية الطفل.
الالتهاب المعوي القولوني الناخر:

 

تكمن المشكلة الكبرى لدى الأطفال المبسترين الذين لم يرضعوا رضاعة في الإصابة بالالتهاب المعوي القولوني الناخر (Necrotizing  enterocolitis – NEC )،  وهي مشكلة في الأمعاء تحدث للأطفال ذوي الوزن المنخفض عند الولادة حيث يموت أكثر من ربع الأطفال صغار الحجم الذين يعانون من الالتهاب المعوي القولوني الناخر، يلعب لبن الأم دورا ً فعالا ً تجاه حماية الطفل، فهو لن يمنع إصابة الأطفال المتبسرين بالاتهاب المعوي القولوني الناخر متكررة ومؤلمة، ومن ثم، فإنه من المهم جدا ً أن يرضع الطفل رضاعة طبيعية، وسيتحمل الأطفال الذين ولدوا قبل ميعاد ولادتهم الطبيعي بفترة كبيرة الرضاعة قامت الأم بإرضاعهم رضاعة طبيعية ؛ حيث إن هذا يساعد على نمو الكبد والأمعاء لديهم كما أن هذا يعني قصر الفترة التي يتم إطعامهم فيها عبر الأوردة، كذلك، فإن هذا يقلل من المضاعفات الناتجة عن حصولهم على الغذاء عبر الأوردة، أما الأطفال الذين ولدوا بعد أكثر من 30 أسبوعاً من الحمل فيقل احتمال تعرضهم للإصابة بالاتهاب المعوي القولوني الناخر إذا رضعوا رضاعة طبيعية فقط .

 

مذاق لبن الأم :

يختلف مذاق لبن الأم  باختلاف الأطعمة التي تتناولها الأم، كما أن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية يكون أكثر جرأة في تناول الأطعمة الجامدة التي تقُدم له ويرجع هذا لكونه قد اعتاد على بعض من هذه المزاقات أثناء الرضاعة الطبيعية وتغير مذاق لبن الأم بصورة مستمرة، تقل كمية الرضعة التي يحصل عليها بعض الأطفال أثناء الدورة الشهرية للأم  حيث تزيد نسبة الأملاح في مذاق اللبن في هذه الفترة، وفي بعض الثقافات يتم استخدام هذا لمراقبة ميعاد الدورة الشهرية للأم .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على Google Plus