التغذية الصحية للأطفال

نظام الرضاعة الطبيعية

لقد خلُقت الطبيعة الإنسانية على أكمل وجه، وففي نظام الرضاعة الطبيعة على سبيل المثال، يحصل الطفل على كميات مختلفة من اللبن في أوقات غير منتظمة، في بعض الأحيان من ثدي واحد، وفي بعض الأحيان الأخرى من الثديين معا ً ؛ حيث تنزل كمية معينة من لبن الأم وقتما يرضع الطفل، فكيف يعمل هذا النظام ؟ إنه نظام بسيط للغاية حيث يحتوي اللبن الذي ينزل من ثدي الأم على البروتين الذي يعمل على إبطاء إنتاج اللبن، وكلما زاد وجود هذا البروتين، قل إنتاج اللبن، وعندما يبدأ الطفل في الرضاعة يقوم بتحريك البروتين الذي يحجب اللبن فيبدأ إنتاج اللبن من جديد، ولهذا السبب ـ تعد رضاعة الطفل من ثدي الأم من الأمور المهمة، وتساعد رضاعة الطفل من ثدي الأم على  إدرار اللبن به بما يكفي احتياجات الطفل .

 

حجم ثدي الأم :

إن حجم الثدي لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية ؛ حيث إن الدهون هي المسئولة عن تحديد حجم وشكل ثدي المرأة، أما قدرتها على الرضاعة فتحددها الغدد، فالغدد تشبه عنقود العنب حيث يتم إنتاج اللبن داخل التجاويف اللبنية الصغيرة ( Alveolus ).

 

كما أن هناك بعض العناصر المكونة للبن يتم إنتاجها في هذة التجاويف، أما البعض الآخر فيأتي من النظام الغذائي للأم أو مما يخزنه الجسم من عناصر غذائية ؛ حيث يتم إفراز اللبن ليصل إلى قناة من قنوات إنتاج اللبن والتي تتصل بالقنوات الأخرى إلى أن يصل إلى الحلمة، فيبقى اللبن في العقد الموجودة تحت هالة الثدي، ولذا، فإنه من المهم أن يضغط الطفل بفمه على الثدي والهالة وليس فقط على الحلمة عند الرضاعة .

 

ينمو ثدي الأنثى في سن البلوغ وتنمو الغدد خلال الحمل ليزيد حجم الثدي عن حجمه السابق، ويرجع هذا لنمو الغدد ؛ وليست الرضاعة هي المسئولة عن فقدان تماسك الثدي ولكن المسئول عن ذلك هو نمو الغدد الموجودة في الثدي .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على Google Plus